دور الأنشطة اللاصفية في تنمية شخصية الطلبة الانفعالية والاجتماعية في المدارس الحكومية الأساسية في محافظة نابلس وسبل تطويرها

فخري مصطفى دويكات

الملخص


هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن دور الأنشطة اللاصفية في تنمية الجوانب الانفعالية، والاجتماعية، في شخصيات طلبة الصف العاشر الأساسي في المدارس الحكومية في مدينة نابلس، وسُبل تطويرها. إضافة إلى كشف الضوء عن دور جنس الطالب، ومستواه الدراسي في تقديره لدور الأنشطة غير الصّفية في تنمية الجوانب الانفعالية والاجتماعية لديه. واعتمدت الدراسة على الدمج بين المنهجين الكمي والكيفي، لذا اعتمد الباحث على المنهج المسحي الاجتماعي باستخدام العينة العشوائية وطبّقت الاستبانة المكونة من (39) عبارة على (917) طالباً. أما الجانب الكيفي فاعتمد على المقابلات الفردية، إذ أجريت مقابلات مع (23) معلماً ومعلمةً من القائمين على الأنشطة غير الصفية في المدارس الحكومية؛ لاستيضاح النتائج الكمية والحصول على نتائج نوعية.
وأظهرت نتائج الدراسة، أنّ الدرجة الكلية لتقديرات طلبة الصف العاشر الأساسي لدور الأنشطة اللاصفية في تنمية الجوانب الانفعالية والاجتماعية لديهم كانت متوسطة، وبمتوسط حسابي بلغ (3.32)، وأن جميع الأبعاد حصلت على درجة تقدير متوسطة، وبمتوسط حسابي تراوح من (3.11-3.56). وأن الفروق كانت لصالح الأدوار النفسية والسيكولوجية والاجتماعية والقيمة. وأظهرت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً في متوسطات درجات تقدير الطلبة لدور الأنشطة اللاصفية في المدارس الحكومية في مدينة نابلس تعزى لمتغير الجنس لصالح الطلبة الإناث. كما بينت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً ولصالح الطلبة الذين تزيد معدلاتهم عن (90%). كما أظهرت عدم وجود فروق دالة إحصائياً في التفاعلات الثنائية بين متغيري الجنس ومُعدل الطالب، وقد توصلت الدراسة الى اليات للتطوير أهمها تنظيم مسابقات، ومتابعة إبداعات الطلبة، ورعاية مواهبهم لأن الأنشطة اللاصفية تكشف عن الجوانب الخفية في شخصية الطالب كمواهبه وإبداعاته.

الكلمات المفتاحية


دور، الأنشطة اللاصفية، الجوانب الانفعالية والاجتماعية، المدارس الحكومية.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.