واقع الإدارة العليا للازمات والكوارث في قطاع غزة

محمد محمد المغير, محمد عبد الحميد العطار, هبة عز الدين الباشا

الملخص


تتطور الأزمات منذ قديم الزمان, لأنها أصبحت في العصر الحديث جزء من حياتنا, وقد تنعدم المعرفة في كيفية إدارة الأزمات والحد من آثارها السلبية مما يعمق الأزمة ويعقدها لتكون أشد تدميراً، وتعاني الأراضي الفلسطينية من تعدد الأزمات والكوارث والمخاطر المحدقة بحق المواطنين, وقرّر مجلس الوزراء الفلسطينيّ خلال جلسته الأسبوعيّة في 7 آذار/مارس 2017 تشكيل لجنة وطنية لإدارة مخاطر الكوارث، برئاسة رئيس الوزراء وعضوية وزارات الاختصاص والهيئات غير الحكومية ذات العلاقة والمؤسسات المساندة لعمليات الاستجابة وممثلين عن القطاعين الخاص والأهلية.
تبرز مشكلة الدراسة البحثية في عدم وجود نظام واضح للإدارة العليا للأزمات والكوارث والحد من المخاطر بما يتناسب مع البيئة المحيطة والمعايير الدولية لعلم الأزمات والكوارث, مما يتطلب دراسة عاجلة لمدى الحاجة إلى آليات بناء المركز الوطني للأزمات والكوارث.
وتهدف الدراسة إلى تسليط الضوء على الجهود المبذولة في إنشاء المركز الوطني للأزمات والكوارث والفرق المنبثقة عنه, وتنبع الأهمية من دراسة الجهات الفاعلة وذات العلاقة الواجب تواجدها في بناء النظام الوطني للأزمات والكوارث، وسوف تعتمد الدراسة البحثية على المنهج الوصفي التحليلي لحالة الأزمات والكوارث وإدارة المخاطر وتحليل الجهود ومدى ملائمتها مع الاحتياجات لبناء النظام, لتعتمد الدراسة على المقابلات الشخصية مع أصحاب العلاقة بالموضوع ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الورقة وجود علاقة قوية بين ممارسات القيادة العليا والتحكم في إدارة الأزمات والكوارث وضرورة تشكيل جسم وطني واحد يساعد في تخفيف الأزمات ودمج خطط الطوارئ والأزمات مع الخطط الوطنية للتنمية والحد من النتائج السلبية المترتبة عليها.

الكلمات المفتاحية


واقع- الإدارة - الإدارة العليا – إدارة الأزمات والكوارث - قطاع غزة

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.