واقع الحاضنات التكنولوجية ودورها في تطوير المشاريع الصغيرة في قطاع غزة: دراسة مقارنة بين الحاضنة التكنولوجية في الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية

محمد إبراهيم المدهون, منى رضوان النخالة

الملخص


هدفت الدراسة للتعرف على الحاضنة التكنولوجية ودورها في تطوير المشاريع الصغيرة في فلسطين بالمقارنة بين حاضنة الجامعة الإسلامية وحاضنة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وإظهار مدى قدرة الحاضنة على تطوير إمكاناتها لتمكن المشاريع الصغيرة من تحقيق نموها، واعتمدت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، واستخدمت المقابلة والاستبانة كأداتين رئيستين لجمع البيانات، وتكون مجتمع الدراسة من المشاريع المحتضنة والبالغ عددهم (150) مشروعاً. حيث تم استخدام طريقة الحصر الشامل. تم تطوير الاستبانة لتقوم بفحص طبيعة وآلية التعامل مع المشاريع التي يتم احتضانها في الحاضنتين وقد تم استرداد 125 استبانة بنسبة 83.3%. كما وتم عقد مقابلات مع مدراء الحاضنتين بهدف الإلمام بالآلية المفصلة التي يتم من خلالها احتضان المشاريع الصغيرة ونوعيىة الدعم الذي يقومون بتقديمه.
وقد خَلصَت الدراسة إلى وجود علاقة طردية قوية بين دور الحاضنة التكنولوجية وتطوير المشاريع، وتبين أن من أعلى العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى نجاح حاضنة الجامعية الإسلامية هي العلاقة بين الإرشاد الفني والتقني للمشروعات ودور الحاضنة بنسبة 80%، وأقل نسبة هي العلاقة بين مدى تأثير نموذج الحاضنة المستخدم على مخرجات عملية الاحتضان ودور الحاضنة بنسبة 65%، وتبين أن من أعلى العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى نجاح حاضنة الكلية الجامعية هي العلاقة بين دعم وتطوير المشاريع الصغيرة ودور الحاضنة بنسبة 91%.
وأوصت الدراسة بالعمل على إيجاد علاقة تعاون بين الجامعات والمعاهد كمصدر لخلق الأفكار وبين الحاضنة كمكان لتجسيد الأفضل منها، والاهتمام بالمخرجات، وتفعيل دور الحاضنات التكنولوجية من خلال توجيه رواد الأعمال وترويج منتجاتهم، وتبني نظم متطورة في التقييم والمتابعة لمعدلات أداء المشاريع الريادية المحتضنة.

الكلمات المفتاحية


الحاضنة التكنولوجية ، المشاريع الصغيرة، رواد الأعمال

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.